مائدة برلمانية مستديرة:
نظمت نقطة اتصال الشبكة الافريقية لسياسات التكنولوجيا بالسودان بالتعاون مع مركز البحوث و الاستشارات الصناعية و برعاية لجنة التربية والتعليم و البحث العلمي بالمجلس الوطني مائدة مستديرة لمناقشة ( دور العلوم والتكنولوجيا و الابتكار في تحقيق أهداف الألفية التنموية و معالجة الأجندة الوطنية للتنمية في أفريقيا ) بالقاعة الخضراء بالمجلس الوطني في الفترة من 16/1-17/1/2012م و و هدفت المائدة الي التفاكر حول دور التشريعيين و صانعي القرار في مواءمة العلم و التكنولوجيا و الابتكار مع الأجندة المتعلقةبالبحوث في السودان و المائدة تحت رعاية السيد/رئيس المجلس الوطني . وكما شارك في المائدة رئيس مجلس الشبكة بروفيسوركيفن اوراما ومدير البرامج د.نيكولاس اوزور و المدير المالي :ريتشارد ميرومي . خاطب د.هجو قسم السيد نائب رئيس المجلس الوطني الجلسة الافتتاحية و أكد علي أهمية أهتمام السودان بالبحوث العلمية في مجالات التنمية ودعمها مادياً . و نادي السيد /هجو بضرورة أن تهتم الدول الإفريقية بالتكنولوجيا لتحلق بركب الأمم المتقدمة كما نوه الي أن اجتماعات البرلمانات الإفريقية تبحث دوماً عن التعاون فيما بينها و المؤسسات و المراكز العلمية موجها القادة الساسيين الاهتمام بالمركز العلمية و متابعة مخرجاتها و أن تكون هناك تنازع بين مراكز البحوث العلمية و الجامعات . و أكد سيادته تبني المجلس الوطني للتوصيات و القرارات التي تخرج بها المائدة البرلمانية . كما خاطب الجلسة البروفيسور الحب يوسف نور الدائم رئيس لجنة التعليم و البحث العلمي بالمجلس الوطني مرحباً بالسيدين/ مختار عبد الكريم وزير الدولة بالصناعة والسيد ادم عبد الله وزير الدولة بالبيئة مشيداً بقيام المائدة للموضوعات المطروحة فيها لأهميتها في التواصل الفكري و السياسي و العلمي في القارة الافريقية حيث يشهد العالم الآن تحدياً كبيراً في كيفية توظيف نتائج البحوث العلمية لجعل حياة الانسان سعيدة و تمني للمائدة التدوال السديد و الإجابات علي الأسئلة الملحة في مجال العلوم و التكنولوجيا . من جانبه أكد د.أزهري البدوي مدير مركز البحوث و الاستشارات الصناعية علي الرغم من ان السودان يذخر بالعديد من الموارد الطبيعية و البشرية الا انها لم تستغل بالصورة الصحيحة في دعم الاقتصاد و قال أن تعويض مراكز البحوث الصناعية للقيام بتطوير المجالات البحثية و تقييم الاصول و تنمية الموارد بالسودان هو ما تسعى له بعض الدول النامية في افريقيا ، و قال ان تفويض المركز القيام بما يخدم هذا المجال فيما يتعلق بالبحوث و تنمية الوزارات في السودان ملىء بالخبرات في المجالات الصناعية ، و قد افادت خبراتهم في تنمية دول الخليج العربية . و قدم د. نيكولاس أوزو ورق تعريفيه عن الشبكة الافريقية لدراسة التكنولوجيا و الابتكار في افريقيا و تبعات التنمية الوطنية بالسودان و قدم بروفيسور كيفن اوراما ، المدير التنفيذي للشبكة ورقة عن موقف العلوم ، التكنولوجيا و الابتكار في افريقيا و التبعات علي التنمية الوطنية كما عرف بالميثاق الافريقي للعلوم و التنكنولوجيا ، و بروفيسور شوكت على عبد الرزاق رئيس مجلس الشبكة الافريقية قدم ورقة عن ربط القرار السياسي ببحوث السياسة كما قدم الخبراء السودانيين أيضاً اوراق تناولت دور العلوم و التكنولوجيا و الابتكار في تحقيق أهداف الألفية التنموية و دور العلوم و التنكولوجيا و الابتكار في معالجة أجندات التنمية الوطنية ... كما تم تدشين فرع الشبكة الافريقية لدراسة سياسات التكنولوجيا بالسودان بمركز البحوث والاستشارات الصناعية في جلسة خاصة أفردت لإختيار لجنة التسيير و تباحث الحاضرون حول مساهمات اصحاب المصلحة في دعم دور الشبكة بالسودان

2012-07-02
 

 

 

حقوق الطبع محفوظه© لوحدة تقانه المعلومات بمركز البحوث 2009